مراحل استخراج زيت الأركان

مراحل استخراج زيت الأركان
(اخر تعديل 2023-06-08 11:49:57 )

مراحل استخراج زيت الأركان حسب نوع الاستخراج فيما يأتي:

الاستخراج بالطريقة التقليدية

تكون هذه الطريقة في طحن لوز الأركان عن طريق المطحنة الحجرية اليدوية القديمة، ويتم مواصلة الطحن، حتى يُستخرج من لوز الأركان المادة الزيتية، ثم يتم إضافة كمية معينة من الماء، والنساء اللواتي يقمن بهذه العملية يُقدرن قيمة الماء الذي يجب إضافته في هذه المرحلة، وبعد الانتهاء من الطحن على المطحنة الدوارة الحجرية يتم عجبن العجينة المستخرجة يدويًا.

بعد ذلك يقمن النساء بالضغط عليها يدويًا لاستخراج المستحلب الزيتي من العجينة، ويُترك المستحلب المستخرج من هذه العملية ليرتاح لفترة من الزمن، حتى يُفصل الماء عن الزيت، وبعد تصفيته بقطع القماش الرقيقة أو المناخل المخصصة لذلك يتم تعبئته بالزجاجات وبيعه بالأسواق أو استخدامه مباشرةً؛ لأنّه لا يبقى صالحًا للاستعمال لمدة طويلة بهذه الطريقة، وهذه هي الطريقة التقليدية لاستخراج زيت الأركان.

الاستخراج بالطريقة شبه الصناعية

في هذه المرحلة يكون استخراج زيت الأركان استخراجًا باردًا، وهو شبيه بالطريقة التقليدية، ولكن باستخدام آلات الطحن التي تعمل بالكهرباء، وهي عجلات طحن تدور بسرعة متوسطة، حتى لا تزيد من الحرارة في عملية الاحتكاك، وبالتالي يتم استخراج الزيت استخراجًا باردًا، والمميز بهذه الطريقة أنّه لا يتم إضافة الماء وبالتالي يتم الحصول على كمية أكبر من زيت الأركان، وهي الطريقة المستخدمة بكثرة لدى المنتجين.

الاستخراج عن طريق المذيبات

يُطحن في هذه الطريقة أولًا لوز الأركان، وبعدها يتم إضافة المذيبات عليه، ومن أكثر المذيبات استخدامًا في هذه المرحلة: الهكسان، وهذه الطريقة الأكثر استخدامًا لتصنيع مستحضرات التجميل؛ وذلك لأنّها طريقة سهلة ورخيصة، إذ يَستخرج المذيب الزيت بالكامل من لوز الأركان المطحون، وبعد إضافة الهكسان يتم تسخين هذا الخليط وتكريره؛ للتخلص من مادة الهكسان عن طريق تبخرها، ثم يتم استخدام الزيت المستخرج وتعبئته بالطريقة المعتادة.

تتلخص فوائد زيت الأركان فيما يأتي:

  • احتواؤه على العناصر الغذائية الرئيسية

يتكون زيت الأركان بشكل أساسي من الأحماض الدهنية ومجموعة متنوعة من المركبات الفينولية.

  • له خصائص مضادة للأكسدة

وذلك بفضل المركبات الفينولية المختلفة فيه، فهي المسؤولة عن معظم قدراته المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات.

  • تعزيز صحة القلب

يُعتبر زيت الأركان مصدرًا غنيًا لحمض الأوليك، والذي يُساعد بدوره في تعزيز صحة القلب.

  • التقليل من علامات التقدم في السن والشيخوخة

تُشير بعض الأبحاث إلى أنّ تناول زيت الأركان الغذائي قد يُساعد في إبطاء عملية الشيخوخة عن طريق تقليل الالتهاب والإجهاد التأكسدي.

  • المساعدة في التئام الجروح

قد يُسرع زيت الأركان عملية التئام الجروح وإصلاح الأنسجة وفقًا لدراسات عديدة أُجريت على الحيوانات.

  • مرطب للبشرة والشعر

إذ تُعتبر أحماض الأوليك واللينوليك التي تُشكل غالبية محتوى دهون زيت الأركان من العناصر الغذائية الحيوية التي تُساهم في الحفاظ على صحة الجلد والشعر.