فوائد زيت الزيتون والعسل على الريق

فوائد زيت الزيتون والعسل على الريق
(اخر تعديل 2023-06-08 11:44:41 )

استهلاك زيت الزيتون والعسل على الريق معًا ليس له فوائد محدّدة بعينها، فعلى الرغم من انتشار العديد من الفوائد حول هذا المزيج على الريق، إلا أنها لم تثبت طبيًا بعد، إلا أن أخذ ملعقة أو ملعقتين صغيرتين من العسل يوميًا على الريق يعتقد أنه قد يساعد على التخفيف من الأعراض والألم المصاحب للقرح الهضمية، ولكنّه أمر غير مؤكّد بعد.

من الفوائد المحتملة لزيت الزيتون سواء أُخِذ على الريق أو خلال اليوم ما يأتي:

  • يساعد على محاربة ندبات حب الشباب والبثور التي تظهر على البشرة ويحد من انتشارها.
  • مفيد لصحة القلب ويحميه من الإصابة بالأمراض، وقد يقلل من خطر تجلّط الدم.
  • يساعد على خفض نِسبة الكوليسترول الضار في الدم؛ وذلك لاحتوائه على مادة البوليفينول المفيدة.
  • قد يساعد الأشخاص الذين يرغبون في فقدان الوزن عند استهلاكه بكميات معتدلة.
  • قد يساعد على تخفيف ألم الأسنان وألم اللثة، وذلك بسبب خصائصه المضادة للالتهاب.
  • قد يساعد على خفض ضغط الدم المرتفع، ويبقيه ضمن المستويات الطبيعيّة.
  • قد يساعد على تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، منها سرطان الثدي عند النساء، ولكنّ هذا الأمر ما زال بحاجةٍ للمزيد من الدراسات لإثباته.
  • قد يساعد على تقوية الذاكرة وينشطها ويحسّن من عمل الدِماغ.
  • يُعطي ملمسًا رائعًا للشفاه، ومنظرًا جذّابًا، ويُعالج التشققات فيها عند دهن الشفاه بزيت الزيتون.
  • قد يساعد على تأخير ظهور علامات الشيخوخة على البشرة.

من الفوائد المحتملة للعسل سواء أُخِذ على الريق أو خلال اليوم ما يأتي:

  • يساعد على تقوية جهاز المناعة، بالتالي يحمي الجِسم من الإصابة بكثير من الأمراض.
  • قد يساعد الأشخاص الذين يرغبون بتخفيف وزنهم.
  • مفيد لتعويض الأُم المرضعة جميع الأملاح المعدنيّة والفيتامينات التي تفقدها في الحليب الذي تُرضعه لطفلها، مع التذكير بأنه لا ينبغي إطعام العسل للأطفال الأقل من عمر السنة.
  • يمدّ الجِسم بالعديد من العناصر الغذائية المفيدة، منها الأملاح المعدنيّة، والفيتامينات، مثل فيتامين ب3، وفيتامين ب5، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والزنك، وغيرها.
  • يمد جِسم الأطفال بالطاقة والنشاط ويقويّهم.
  • يحمي الجهاز الهضمي من الإصابة بالمشاكل والأمراض المُزمنة، وخصوصًا المعدة والقولون.
  • يحتوي على بعض المواد المُضادة للأكسدة كالفلافونيدات.
  • قد يساعد على شفاء الحروق والجروح، خاصةً عسل المانوكا الذي يدخل في الكثير من الدراسات لبحث علاجه للجروح والحروق.
  • يساعد على علاج الكحة والسعال، لذلك فهو يدخل في العديد من الأدوية المستخدمة لعلاجها.
  • يساعد على تخفيف الأعراض المصاحبة للإصابة بالبرد والإنفلونزا.
  • يُعطي البشرة المزيد من النقاء، ويجعلها بشرة صافية خالية من التجاعيد، ويُساعد على تأخير علامات الشيخوخة.
  • قد يساعد على التخفيف من أعراض حموضة المعدة، وذلك بسبب قوام العسل اللزج.