الرياضة في الشتاء: نصائح لا يمكن تجاهلها

الرياضة في الشتاء: نصائح لا يمكن تجاهلها

ممارسة الرياضة في فصل الشتاء لها فوائد جسدية ونفسية عدة، تؤثر على الصحة العامة وتقوي جهاز المناعة. يمكن أن يشعر بعض الأشخاص بالخمول وصعوبة في الحفاظ على روتين التمارين الرياضية في هذا الموسم، من هنا، من المهم اتباع نصائح المتخصصين لمتابعة ممارسة الرياضة في فصل الشتاء بالشكل الصحيح.
في هذا الإطار، يشرح المتخصص في التربية البدنية سيمون خليل الخطوات الضرورية والصحيحة للحفاظ على الروتين الرياضي في البرد.

فوائد ممارسة الرياضة في الشتاء

يشير خليل إلى أن ممارسة الرياضة في فصل الشتاء مهمة جدًا وتساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية، إذ إن التمرين في الطقس البارد يتطلب من الجسم إنتاج طاقة إضافية لتدفئته، وبالتالي خسارة الوزن أكثر من فصل الصيف. كما يذكر فوائد متعددة للتمرين الرياضي في هذا الوقت من السنة:

  • تساعد الرياضة في فصل الشتاء على زيادة تدفق الدم الغني بالأوكسجين إلى الخلايا، ما يقوي نظام المناعة، وبالتالي، يقلل من خطر الإصابة بفيروسات الموسم مثل الإنفلونزا وغيرها.
  • تخفف الرياضة في الشتاء من التهاب المفاصل، وتقوي العضلات بشكل إضافي وتزيد من مرونة الجسم.
  • تساهم الرياضة في التقليل من اكتئاب الشتاء الذي يؤثر على الصحة النفسية بشكل غير مباشر، بسبب الأجواء المظلمة والممطرة التي تُشعر الأفراد بالخمول والتعب.
  • تحسن الرياضة في فصل الشتاء المزاج وتزيد من إفراز هرمون السعادة، ما يقلل التوتر ويساعد في التخلص من مشاكل النوم التي غالبًا ما تزيد في الشتاء.

أنواع التمارين

يشير خليل إلى أنواع رياضة خارجية تمكن ممارستها في فصل الشتاء بشكل سهل من دون تحمل أعباء حرارة الشمس المرتفعة الطاغية في الصيف، مثل ركوب الدراجات الهوائية، المشي أو حتى الركض في الهواء الطلق، ما يعزز الدورة الدموية ويساعد في حرق السعرات الحرارية. تزيد هذه الأنواع من التمارين الرياضية من اللياقة البدنية وتعمل على تحسين القدرة التحملية. يؤكد خليل أن الإلتزام بروتين تمارين رياضية معين لا يمكن التوقف عنه في فصل الشتاء، ولا سيما تمارين تقوية العضلات.

يشرح عن استراتيجية خاصة يمكن اتباعها للحفاظ على التحفيز وممارسة الرياضة في الشتاء باتباع النقاط التالية:

  • تجربة تمارين متنوعة تساعد على تفعيل عمل كل عضلات الجسم لتجنب الملل.
  • اتباع تحديات ذاتية تحفز الفرد على مقارنة نتائجه الشخصية، وبالتالي تجعله يعمل على متابعة التمارين.
  • تحديد روتين ثابت للتمارين الرياضة بما يتناسب مع جدول كل شخص في فصل الشتاء.
  • الاستعانة بمدرب شخصي أو الانضمام إلى مجموعة تمرين، ما يحفز على المواظبة في التمارين، لا سيما في فصل الشتاء.

قواعد ممارسة الرياضة

يؤكد المتخصص في التربية البدنية سيمون خليل أن لممارسة الرياضة أسساً معينة تؤمن حماية العضلات من الإصابات، لا سيما في فصل الشتاء، ويشدد على تأدية تمارين الإحماء والإطالات التي تزيد أهميتها قبل التمارين وبعدها في هذا الموسم. وتعتبر تمارين الإحماء الديناميكية ضرورية قبل ممارسة أي نوع رياضة، فينصح خليل بزيادة الوقت المخصص لها في فصل الشتاء، حيث لا يقل عن 7 دقائق.

أما بالنسبة لتمارين الإطالات الثابتة والتمدد، فلا يمكن الاكتفاء بها بعد التمرين فقط في فصل الشتاء، بل من المهم إضافة بعض الحركات بعد تمارين الإحماء وقبل البدء بممارسة الرياضة. يشير خليل إلى أهمية التنفس الصحيح من الأنف أثناء التمرين والحصول على قسط من الراحة. كما يضيف أن لشرب الماء أهمية كبيرة في هذا الفصل، إذ تحافظ على ترطيب الجسم وتحميه من الجفاف، فلا يمكن إهمالها مع انخفاض درجات الحرارة.
علماً أن التمارين الرياضية تساعد في كل الفصول على حماية الجسم من الأمراض والفيروسات وتقويته، كما تزيد من إفراز هرمون السعادة لصحة نفسية وجسدية سليمة.