فوائد لبن الغنم

فوائد لبن الغنم
(اخر تعديل 2023-06-08 11:41:32 )

يحتوي لبن الغنم على العديد من المركبّات المهمة لصحة الإنسان، مثل البروتينات، والأحماض الدهنية، والفيتامينات، والمعادن، والهرمونات، كما أنّه يمتلك خصائص مضادة للبكتيريا، والفيروسات، والالتهابات، مما قد يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض مختلفة.

حيث تساعد هذه المركبات والخصائص الّتي يمتاز بها لبن الغنم على توفير العديد من الفوائد الصحية، مثل:

  • تعزيز المناعة:

قد يعزز لبن الغنم من عمل جهاز المناعة ويخفف من الالتهابات في الجسم بسبب احتوائه على فيتامين أ، وفيتامين هـ، وغيرها من مضادات الأكسدة الّتي تساهم في حماية الجسم من الأمراض.

  • تقليل خطر تشكّل العيوب الخلقية:

وذلك بسبب احتوائه على العديد من فيتامينات ب، بما في ذلك حمض الفوليك المهم في صحة المرأة الإنجابية، حيث إنّ نقص حمض الفوليك قد يساهم في تشكّل عيوب الأنبوب العصبي، لذا من المهم الإكثار من تناول هذا الفيتامين من قِبل الأم.

  • المساعدة على التحكّم بضغط الدم:

يعود ذلك إلى أنّ لبن الغنم يحتوي على كميات كبيرة من الأحماض الأمينية الّتي قد تساهم في تقليل ضغط الدم، وحماية القلب والأوعية الدموية من الأمراض.

  • تحسين صحة العظام:

يحتوي لبن الغنم على كميات جيدة من المعادن المهمة مثل الكالسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، حيث تساهم هذه المعادن في تعزيز كثافة العظام في الجسم وتقليل خطر الإصابة بهشاشة العظام.

  • تقليل مستويات الكوليسترول الضار:

فعلى الرغم من احتواء لبن الغنم على كميات كبيرة من الدهون، إلّا أنّها تعدّ من الدهون أحادية الإشباع الّتي قد تساهم في تقليل مستويات الكوليسترول الضار في الدم، مما قد يساهم في الحماية من أمراض القلب والأوعية الدموية.

  • تحسين صحة البشرة:

وذلك بسبب احتوائه على فيتامين هـ المهم لصحة البشرة ولتحسين مظهرها.

يعدّ استهلاك لبن الغنم آمنًا بشكلٍ عام، لكن يجب الحذر وتجنّب استهلاك اللبن أو الحليب الخام، أو منتجات الألبان الأخرى المحضّرة منه لأنّها قد تحتوي على كائنات حية دقيقة كالبكتيريا الضارة الّتي قد تسبب أمراضًا لدى الشخص الّذي يتناولها، وقد يكون هذا الخطر زائدًا تحديدًا لدى الفئات الآتية:

  • الأطفال.
  • كبار السن.
  • النساء الحوامل.
  • الّذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

وبما أنّ لبن الغنم يحتوي على كميات كبيرة من الدهون والسعرات الحرارية، فيجب التقليل من استهلاكه في حال الرغبة بإنقاص الوزن واختيار نوع آخر من اللبن يحتوي على سعرات حرارية أقل.

يمكن تحضير لبن الغنم من حليب الغنم بسهولة، ويمكن شراء لبن الغنم الجاهز، حيث توجد العديد من الطرق لتناول هذا اللبن للحصول على فوائده السابقة، فيمكن تناوله وحده، ويمكن إضافة مكونات أخرى له كالفواكه، والجرانولا، وغيرها.

كما يمكن شراء لبن الغنم بالنكهات المختلفة وتناوله، ومن الممكن استخدامه في الطهي للاستعاضة عن مواد أخرى كالكريما أو الزبدة لأنّه يمكنه تحمّل درجات الحرارة المرتفعة بشكلٍ أفضل من هذه المواد.