متحف في أمستردام يعرض أصغر لوحتين لرامبرانت

متحف في أمستردام يعرض أصغر لوحتين لرامبرانت

بدأ الأربعاء في "رايكس ميوزيوم" في أمستردام عرض لوحتي بورتريه صغيرتين لرامبرانت، بقيتا ضمن مجموعة خاصة لمدة 200 عام بعيداً من أنظار الجمهور، وبيعتا أخيراً في مزاد بأكثر من 14 مليون دولار.

وتمثّل اللوحتان بيضاويتا الشكل اللتان يبلغ ارتفاع كل منهما 20 سنتيمتراً وعرضها 16,5 سنتيمتراً سباكاً مسناً يُدعى يان فيليمز فان دير بلويم وزوجته يابغِن كارِلز.

وكان الزوجان اللذان رسمهما رامبرانت بأسلوب حميمي غير مألوف في لوحاته، من أصدقاء عائلة الفنان ويتحدران من مدينة لايدن، وهي مسقطه.

وتُعدّ هاتان اللوحتان أصغر الأعمال المعروفة للفنان الهولندي الذي برز في القرن السابع عشر، والذي عُرف أكثر بلوحات أكبر حجماً بكثير كان يرسمها بتكليف من عائلات ثرية.

واستحوذت عائلة هولترمان على اللوحتين في مزاد نظمته دار "كريستيز" لقاء أكثر من 14 مليون دولار في تموز/يوليو الفائت، ومنحتاها إلى متحف "رايكس" ضمن قرض طويل الأجل.

وقال المالك هنري هولترمان في بيان إن "متحف رايكس يضم أكبر مجموعة في العالم من لوحات رامبرانت وأكثرها تعبيراً" عن الفنان، "أعتقد أن هذين العملين يجب أن يكونا في المتحف".

وتولى الفريق العلمي في المتحف التدقيق في اللوحتين طوال سنتين تقريباً قبل أن يؤكد أنهما من أعمال رامبرانت بالفعل.

وأوضح المتحف أن الرسمين يتميزان بأسلوب مماثل لأعمال أخرى لرامبرانت في تلك المرحلة، "لا سيما في بناء ملامح الوجه ولعبة فرشاة الرسم".

(فرانس برس)